1397/5/16 سه‌شنبه

تکریم السيدات المحسنات من خارج إيران في المراسم الختامية لجائزة جوهرشاد العالمية

في اليوم الرابع لعشرة الكرامة الرضوية تم خلال مراسم مهيبة اختتام الدورة الثالثة لجائزة جوهرشاد العالمية وتكريم ثمانية سيدات بارزات في العمل الخيري والإحسان فُزن فيها لهذا العام.
وفقا لتقرير الموقع الإعلامي "آستان نيوز" أقيمت المراسم الختامية لجائزة جوهرشاد العالمية بحضور 1200 سيدة ناشطة في مجال العمل الخير والتطوعي، وذلك في قاعة القدس في المكتبة المركزية للعتبة الرضوية المقدسة، وفي هذه المراسم تمّ توزيع الجوائز على أربع سيدات من إيران، وأربع سيدات من خارجها.
امّأ السيدات من خارج إيران الفائزات بجائزة جوهرشاد العالمية بدروتها الثالثة فهن: السيدة أم فروة نقوي، والسيدة جوماي كاروفي، والسيدة ماماكيكه، والسيدة ىاراكات تيآ، وقد حصلن على الجائزة تقديرا لأعمالهن الجليلة في خدمة الإنسانية، وفيما يلي نبذة مختصرة حول الفائزات بالجائزة من خارج إيران.

أم فروة نقوي أستاذة جامعية في بريطانيا
السيدة أم فروة نقوي من بريطانيا، باكستانية الأصل، وتقطن العاصمة لندن، مبلغة دينية، ومدرسة، وخطيبة بارزة حول المعارف الإسلامية؛ لاسيما معارف أهل البيت(ع) وكان لها نشاطات كثيرة وواسعة في المجالات التعليمية والثقافية والأمور الخيرية، عضوة اتحاد النساء المسلمات في أوربا، وعضوة الجمعية العامة للمجمع العالمي لأهل البيت(ع)، ومديرة مؤسسة لبيك يا زهراء(س) في لندن، تقوم إعداد برامج تلفزيونية قيمة بموضوع المعارف الإسلامية، وتشرف على إحياء مختلف المناسبات الدينية عبر مراسم مهيبة تحضرها جموع غفيرة من النساء المسلمات في بريطانيا، تشارك في الكثير من المؤتمرات والندوات العلمية التي تهدف إلى تعريف الإسلام للمجتمعات الغربية، و رعاية العائلات الفقيرة والأطفال الأيتام، في بريطانيا وفي عدد من الدول الإسلامية. 

السيدة ماماكيكه ناشطة دينية واجتماعية
السيدة ماماكيكه من تنزانيا الحاصلة على جائزة جوهرشاد العالمية بدروتها الثالثة، وهي ناشطة في المجالات العمرانية والصحية والعمل الخيري، وهي مسؤولة فرع النساء في منظمة "ويباز"، ومن نشاطاتها الخيرية مساعدة الكثير من العائلات الفقيرة، ورعاية الأيتام وبناء دور أيتام خاصة بهم، عضوة الجمعية العامة للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) ناشطة في مجال الأمور الطبية، وأمور الإغاثة ودعم المرضى، وساهمت في تمويل حفر الكثير من آبار مياه الشرب في أفريقيا، وغير ذلك الكثير من الأعمال الخيرية. 

جوماي كاروفي سيدة التضحية والمقاومة
السيدة جوماي كاروفي من نيجيريا أمّ لخمسة شهداء، وقد تأثرت منذ شبابها بفكر مدرسة الإمام الخميني(ره)، وانتقلت من المذهب الشافعي إلى مدرسة أهل البيت(ع)، خريجة فرع المكتبات والإعلام في جامعة أحمدبلو بمنطقة زاريا النيجيرية، وهي من الأنصار المخلصين للشيخ إبراهيم يعقوب الزكزاكي، كان لها الكثير من النشاطات في مجال التضحية والمقاومة، وتعاونت بشكل فاعل مع السيدة بازينت مالما إبراهيم زوجة الشيخ الزكزاكي، ومن نشاطاتها العمل التبليغي الديني بعدد من اللغات بهدف نشر معارف الإسلام الأصيل، وصنفت مجموعة من الكتب في هذا المجال بلغة الهوسا، تقوم برعاية عوائل ستة شهداء، وتأمين نفقات معيشتهم، وألفت كتاب "حياة الشيخ إبراهيم الزكزاكي" وقد ترجم إلى الإنكليزية.

دارا كات تيآ مؤسسة اتحاد النساء المسلمات في تايلند
السيدة دارا كات تيآ مؤسسة اتحاد النساء المسلمات في تايلند، وهي ناشطة في الشؤون الخيرية بهدف مساعدة الفقراء والمحرومين، وإعانة العائلات التي فقدت معيلها، وتعمل على مساعدتها في ثقافيا واجتماعيا وتعليميا، ولهذه المؤسسة حاليا أفرع في مختلف مدن تايلند، وتتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، ومن نشاطات هذه السيدة المحسنة رعاية أكثر من مئة طالب من المسلمين وغيرهم في جميع المراحل التعليمية، وتقديم منح دراسية للتلاميذ المتضررين من تسونامي جنوب تايلند.
ومن سجلها في مختلف الأعمال وفي النشاط الاجتماعي نذكر ما يلي: رئيسة اتحاد النساء المسلمات في تايلند، ومستشارة في مؤسسة الرقابة على عمل الشرطة، ورئيسة المجلس الثقافي لمنطقة تانك لانغ، ومستشارة سابقة لوزير الصحي في تايلند، ورئيسة هيئة جمع التبرعات لبناء المساجد في تايلند، وغير ذلك الكثير من المهام والأعمال.
دانلود فایل:
 
 
سجل
 
 

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق